بيانات الدراسة التسويقية

برجاء التسجيل للاطلاع على كافة البيانات المتاحة


دراسة تسويقية عن سوق العنب فى الصين
نبذة مختصرة
- يفضل المُستهلك الصينى بطبيعته الفواكه قليلة السُكر بشكل عام بما فى ذلك العنب سواء المحلى أو المُستورد، كما أنه يفضل شراء العبوات التى لا يزيد وزنها عن 500 جرام نظراً لطبيعتهم المُقتصدة فى الشراب والطعام بوجه عام وسرعة عطب العنب بوجه خاص، كما يُراعى المُستهلك الصينى أن تكون العبوة بلاستيكية شفافة وغير ملونه أو مصنوعة من مواد بلاستيكية مُعاد تصنيعها أو ما شابه، حيث يهتم المُستهلك الصينى بكافة التفاصيل الصحية عند قيامة بشراء أية منتجات غذائية. - وتسعى مصر منذ وقت طويل إلى النفاذ بالصادرات المصرية من عدد من المحاصيل الزراعية إلى الصين وعلى رأسها بند عنب المائدة لما له من مكانة عالمية وأفضلية كبيرة فى أسواق دول الاتحاد الأوروبى وجنوب إفريقيا والخليج العربى، وقد أسفرت الجهود المبذولة عن قيام وزارة الزراعة المصرية والإدارة الصينية للرقابة على الجودة والفحص (AQSIA) بإبرام بروتوكول تصدير العنب المصري للصين في 22 نوفمبر 2016 بالقاهرة، وبموجب هذا البروتوكول سمحت السلطات الصينية بنفاذ العنب المصري للسوق الصيني بدأ من موسم عام 2017. يتميز العنب المصرى بجودته العالية وسمعته الجيدة كأحد أفضل أعناب المائدة بالعالم لمذاقه المتميز وارتفاع نسبة السكر به، مما يؤهله للتمتع بميزة تنافسية كبيرة في الأسواق الصينية، خاصة وأنه يمكن التحكم فى نسبة السكر بالعنب أثناء وقت زراعته وخفضها ليتلائم المنتج النهائى مع أذواق المُستهلك الصينى، لذلك فإن الفرصة متاحة أمام العنب المصرى للنفاذ إلى السوق الصينى والحصول على نصيب كبير فيه، وحتى يحظى العنب المصري بثقة المستهلك الصيني ويكون لديه القدرة على المنافسة في السوق الصيني، فإن المكتب يقترح ما يلي:  أهمية الإلتزام بالإشتراطات الفنية المنصوص عليها ببروتوكول تصدير العنب المصري للصين.  أهمية قيام الإدارة المركزية للحجر الزراعي بموافاة إدارة الجمارك الصينية ببيانات محطات التعبئة المعتمدة قبل بداية موسم التصدير، ومراعاة إدراج بياناتها بكل دقة في الشهادات الصحية والبيانات الملصقة على الشحنات المصدرة للصين.
التاريخ
20 نوفمبر, 2019
الدولة
الصين الشعبيه
المجال
الحاصلات والصناعات الزراعية