بيانات الدراسة التسويقية

برجاء التسجيل للاطلاع على كافة البيانات المتاحة


دراسة تسويقية عن العطور ومستحضرات التجميل فى السوق التونسى
نبذة مختصرة
تهدف الدراسة بالأساس إلى الخروج بحلول موضوعية ورؤية شاملة ومتكاملة للنهوض بالقطاع. واوضحت الدراسة إلى أن أهم المشاكل التي تعترض المصنعين في قطاع مواد التجميل والعطورات، - دون اعتبار المنافسة غير الشرعية للتجارة الموازية التي لا تخضع في أغلب الأحيان للمراقبة ولا تتحمل أي عبء ضريبي - هو عدم التمتع بالإعفاء من الضرائب الديوانية عند توريد المواد الأولية الضرورية للتصنيع وهو ما عمق مشكل التنافسية مقارنة بالمواد المصنعة الموردة عبر المناطق المعفاة من الضرائب الديوانية بالبلدان الأوروبية. وبينت الدراسة أيضا أن أغلب المؤسسات الصغرى والمتوسطة الناشطة في القطاع مجبرة على اقتناء المواد الأولية الضرورية من الموزعين المحليين لتخفيف الحجم وكلفة التوريد على التوازنات المالية لمؤسساتهم وهو ما جعلها غير قادرة على المحافظة على قدرتها التنافسية تجاه الشركات الكبرى والأجنبية. من جهة أخرى قدمت الدراسة بعض الحلول الكفيلة بتخفيف الضغط الضريبي والحد من السوق الموازية في القطاع المتمثلة بالأساس في الغاء ضريبة الاستهلاك على العطورات ومواد التجميل والغاء الضرائب الديوانية على الواردات من المواد الأولية والمدخلات الصناعية الضرورية للإنتاج ومرافقة الصناعيين في بحثهم عن أسواق جديدة وتشجيعهم على التوجه نحو الأسواق الخارجية وخاصة البلدان المجاورة وإفريقيا بالإضافة لمزيد من توعيه كافة المتدخلين بضرورة التصدي للتهريب والتقليد. يشار إلى أن قطاع العطورات ومواد التجميل يعد من أهم القطاعات الصناعية من خلال رقم معاملات اجماليه في حدود 1.5 مليار دينار(حوالي560 مليون دولار) وتغطي صادرات القطاع التي بلغت 216 مليون دينار حوالي 57% من وارداته المقدرة بـ 378 مليون دينار وذلك حسب معطيات المعهد الوطني للإحصاء سنة 2018 . كما تجدر الإشارة إلى أن الضغط الجبائي الجملي للواردات في القطاع تطور بـ 100% من 42% في 2017 الى 84% في 2018 متأثرا بالزيادات التي تضمنها قانون المالية لسنة 2018 الذي اقر زيادة في الضرائب الديوانية من 20% الى 30% وفي نسبة الأداء على القيمة المضافة من 18% الى 19% علاوة على إقرار ضريبة على الاستهلاك بـ 25%. نجحت مصر في دخول منتجاتها من مستحضرات التجميل في تونس بل ان بعضها مثل بنود الشامبو ومنتجات العنايه بالاسنان احتلت الصداره في قائمه البنود المصدره الي تونس من دول العالم وكذا بند مستحضرات للعنايه بالبشره والذي حل ثانيا وهذا يعني ان هناك فرص كبيرة لدخول المزيد من المنتجات المصريه من مستحضرات التجميل والعطور للسوق التونسي خاصة في ظل وجود معرفة كبيرة وسمعة جيدة له لهذا السوق وتواجد انواع منه بالفعل بالسوق التونس كما سبق ان ذكرنا وذلك يتطلب العمل على المحاور التالية : 1- مراعاة جودة المنتج والسعر المناسب ومداومة تقديم العروض من حين لآخر لأن السوق التونسي مفتوح ويوجد به العديد من الماركات . 2- الاهتمام بالمشاركة في المعارض الدولية المتخصصة في مستحضرات التجميل والعطور في تونس السابق الاشارة اليها والتي يمكن من خلالها الترويج لصادراتنا . 3- تكثيف الجهود الترويجية من خلال استخدام اساليب الدعاية المختلفة وموافاة المكتب التجاري بالكتالوجات ومعلومات وافية عن الانتاج للشركة ليتسنى استخدامها في الترويج لها لدى أوساط المستوردين التونسيين . 4- ضرورة الاستعانة بالأساليب الترويجية الجديدة عند الترويج لمستحضرات التجميل والعطور مثل توزيع العينات المجانية ، الاهتمام بالقوى البيعية التي لها من تأثير على السلوك الشرائي للمرأة ، الاهتمام بالتعبئة الجيدة – البيع الشخصي . 5- اهمية قيام الشركات المصرية المنتجة والمصدرة بإنشاء موقع ويب تجاري عالي الجودة مرفوق برسومات جذابة للمستهلك للفت انتباهه وجذبه لشراء المنتج . 6- يمكن للشركات المصرية المنتجة والراغبة للتصدير للسوق التونسي استضافة حفلة للترويج لمنتجاتها من العطور والمستحضرات التجميل بأحد المراكز التجارية الكبرى او الفنادق الكبرى ودعوة الشركات المستوردين – العملاء وريما يتضمن تقديم عينات مجانية ووسائل عرض عبر شاشات ضخمة وكوكتيل يتضمن تقديم مؤكولات خفيفة ومشروبات . 7- تدعيم اطرالتعاون المشتركة في مجال صناعة مستحضرات التجميل والعطور لما للبلدين من خبرات متراكمة في صناعتهما ويمكن للجانب المصري دراسة انشاء وحدة أو مصنع مشترك لمستحضرات التجميل في تونس مع الاستعانة ببيوت خبرة عالمية متخصصة لتسويق منتجات المصنع في تونس والدول المجاورة مثل الجزائر ، ليبيا ، ودول غرب افريقيا التي تربط بتونس علاقات متميزة وكذلك دول الكوميسا باعتبار كلا الدولتين عضوتين بهما لتسويق منتجاته بدول الكوميسا " 21 دولة ) . 8- قيام شركات مستحضرات التجمل الراغبة في الدخول الى تونس بفتح قنوات اتصال مباشرة مع وحدة تصدير الدواء ومستحضرات التجميل بوزارة الصحة التونسية لدراسة كيفية تسجيل مستحضرات تجميل والخطوات اللازمة للتصدير . 9- ضرورة الاطلاع على دليل تسجيل مستحضرات التجميل الخاص بوزارة الصحة التونسية واحدث التطورات على هذا الدليل على الموقع الاللكتروني : www.ipm.tn وذلك للتعرف على اجراءات التسجيل والمستندات المطلوبة استيفاءها . 10- التقديم بملفات كاملة تتضمن كافة المعلومات واستيفاء كافة البيانات حول عدد من مستحضرات التجميل المصرية المطلوب تسجيلها بوزارة الصحة التونسية على ان يتم موافاتنا او موافاة وزارة الصحة التونسية مباشرة بهذه الملفات اعتبارا من سبتمبر من كل عام وحتى مايو من العام التالي حي يمكن ادراجها في خطة العام التالي . 11- دراسة التغلب على مشكله الحصول علي تأشيرات دخول مصر والتي يشتكي منها الكثير من رجال الاعمال التونسيين منها وتعوق عملية التصدير الى السوق التونسي . 12- النظر في كون السعر هو بالأساس العامل الأبرز لاختيار عملة الشراء من عدمه للمستهلك التونسي .
التاريخ
28 نوفمبر, 2019
الدولة
تونس
المجال
صناعة الأدوية ومستحضرات التجميل والمستلزمات الطبية