بيانات الدراسة التسويقية

برجاء التسجيل للاطلاع على كافة البيانات المتاحة


دراسة عن تجربة تونس في مجال الزراعات العضوية وآفاق التعاون المشترك بين مصر وتونس في هذا القطاع
نبذة مختصرة
تتصدر تونس المرتبة الأولى إفريقيا في تصدير المنتوجات الفلاحية البيولوجية لقرابة 31 دولة عربية وأجنبية، بفضل استراتيجيات وضعها مجموعة من الخبراء للاهتمام بهذا القطاع الذي تطورت مساحته الجملية عبر سنوات لتصل إلى حدود 378 ألف هكتار سنة 2017. وقد بدأ الإهتمام الفعلي بقطاع الفلاحة البيولوجية، منذ سنة 1999، أي بعد سن قانون ينظم هذا القطاع، وهو أول قانون يُوضع في العالم العربي وفي إفريقيا، ومنذ تلك الفترة أصبح القطاع يحظى بعناية كبرى من قبل وزارة الفلاحة. يستعمل الفلاحون التونسيون العديد من الطرق لتجنب استعمال المواد الكيميائية والحفاظ على نقاء الأرض والنبتة حسب ما ورد في مجلة الفلاحة البيولوجية. ولعل أبرز تلك الطرق تتمثل في التركيز على زراعة النباتات التي تكون أطول من الأعشاب الطفيلية فتحجب عنها الشمس وبالتالي تموت، عوض استعمال المبيدات الكيميائية. كذلك تسييج المنطقة الزراعية بسياج أخضر لجلب الحشرات الإيجابية التي تعمل على تلقيح الزهور والبذور بشكل طبيعي، وتربية النحل قرب تلك المزارع. يرى أن يدخل هذا المشروع الى حيز التنفيذ بتعاون تونسي مصري ويتم فيه التركيز على الزراعات العضوية للاستفادة من الخبرات التونسية وخاصة وان تونس هي الاولى عالميا في زراعة الزيتون العضوي . تكثيف الزيارات بين المسئولين في وزارة الزراعة في البلدين لتبادل الخبرات في مجال الزراعات العضوية . - ضرورة اقامة اجتماعات متخصصة لرجال الاعمال المعنيين بموضوع الزراعات العضوية والنظر في اقامة مشروعات مشتركة سواء في مصر او في تونس للزراعات العضوية خاصة في مجال الزيتون وزيت الزيتون والتمور وأن لدى تونس خبرات ضخمة فيها وكذا في مجال الخضروات والنباتات الزيتتية التي تتميز بها مصر . 5- ضرورة التغلب على مشكلة تأشيرة الدخول الى البلدين التي تعد من أهم المعوقات للتجارة بين كلاهما . - بذل الجهود لإعادة الخط البري المتوقف حاليا بين البلدين نظرا للاوضاع الأمنية والاقتصادية التي تمر بها ليبيا .
التاريخ
6 نوفمبر, 2019
الدولة
تونس
المجال
الحاصلات والصناعات الزراعية