بيانات الدراسة التسويقية

برجاء التسجيل للاطلاع على كافة البيانات المتاحة


دراسة تسويقية حول سوق الخضر والفاكهة الطازجة فى روسيا الاتحادية وامكانية تنمية الصادرات المصرية منها
نبذة مختصرة
تعتبر روسيا الاتحادية ثاني أكبر دولة مستوردة للخضروات والفاكهة الطازجة على المستوى العالمي، فهو سوق كبير ومتنامي ويمتلك قوة شرائية كبيرة فيأتي ترتيبها التاسع على مستوى العالم من حيث عدد السكان. وبالرغم من تعرض الاقتصاد الروسي إلى الركود والانكماش عام 2014 جراء الأزمة الأوكرانية وبعد قيام الدول الغربية بفرض عقوبات اقتصادية على روسيا الاتحادية ، وقيام روسيا هي الأخرى بفرض عقوبات على وراداتها من السلع الزراعية والسلع الغذائية من الدول الغربية ) تم تمديدها أكثر من مرة وكان أخرها قيام الرئيس الروسي بمد الحظر على استيراد السلع الزراعية الطازجة من الدول حتى أخر 2020 (، مما أدى الى انخفاض قيمة العملة المحلية وانخفاض القوة الشرائية فكان له الاثر السلبي على حجم الواردات الروسية من الحاصلات الزراعية خلال الفترة من عام 2014 - 2016 ، ألا انه أن مؤشرات الأداء الاقتصادي فى عامى 2017 و 2018 كانت أكثر ايجابيا فقد قامت روسيا الاتحادية باتخاذ عدد من الإجراءات لتعافى الاقتصاد الروسي وزيادة الإنتاج المحلى وتقليل الاعتماد على الخارج خاصة الحاصلات الزراعية وذلك لتأمين الغذاء القومي الروسي. - تتراوح قيمة شحن الحاوية الأربعين قدم بين 2000 إلى 2200 دولار أمريكي من ميناء الإسكندرية إلى ميناء نوفوروسيسك، علما بأن تكلفة شحن الحاوية الأربعين قدم من ميناء الإسكندرية إلى ميناء سان بطرسبرج تتراوح من 2700 إلى 3000 دولار أمريكي. - يستغرق نقل الحاويات من ميناء الإسكندرية إلى ميناء نوفوروسيسك نحو 4 أيام مقابل 15 يوم عند الشحن لميناء سان بطرسبرج الذي يستقبل معظم صادراتنا للسوق الروسي علما بأن ميناء نوفوروسيسك يقع في جنوب روسيا الاتحادية بينما يقع ميناء سان بطرسبرج في الشمال. - ويقترح المكتب في هذا الخصوص استفادة المُصدر المصري من فارق السعر بين الشحن لكلا الميناءين عند القيام بشحن منتجاته للسوق الروسي أخذا في الاعتبار مقر الشركة الروسية المستوردة وإذا ما كانت تقع في جنوب روسيا الاتحادية أم شمالها . ثامنًا: المعاملة الجمركية والتخفيضات الجمركية التي تحصل عليها مصر
التاريخ
30 سبتمبر, 2019
الدولة
روسيا
المجال
الخضروات والفاكهة (الطازجة والمجففة)