بيانات الدراسة التسويقية

برجاء التسجيل للاطلاع على كافة البيانات المتاحة


دراسة تسويقية حول سوق الفوسفات الصخرى فى الولايات المتحدة الامريكية
نبذة مختصرة
تعد الولايات المتحدة ثالث أكبر دولة منتجة للفوسفات ويلاحظ انخفاض حجم الواردات الأمريكية من الفوسفات على مدار السنوات الخمسة الماضية لتصل الى 1.6 مليون طن في عام 2016 بعد أن كانت 3.57 مليون طن، ويسيطر على واردات الولايات المتحدة من الفوسفات الصخري كل من بيرو والمكسيك لتتنافس باقي الدول على باقي الحصة لتتوزع بينهم بنسبة ضئيلة. وقد أظهرت البيانات خلال السنوات الخمسة الماضية ضآلة حجم الصادرات المصرية من الفوسفات الصخري بسبب عدة عوامل منها ضعف الواردات الأمريكية من هذا المنتج تحديداً، دخول دول أخرى مجال الانتاج والتصدير وهو ما انعكس سلباً على الأسعار، عدم وجود رسوم جمركية امريكية مفروضة على الواردات من الفوسفات الصخري ساهم بشكل كبير في أن يصبح معيار انخفاض سعر التوريد للولايات المتحدة هو المعيار الأساسي في إختيار الموردين، ولاشك ان قرب كل من المكسيك وبيرو للولايات المتحدة أكسبهما ميزة سعرية مكنتهما من الاستئثار بأكبر حصة من السوق الأمريكي في هذا المجال. وفي ضوء ما سبق يمكن القول أن السوق الأمريكي ليس من الأسواق الواعدة للصادرات المصرية من هذا المنتج، ويفضل أن توجه الصادرات المصرية من الفوسفات الصخري لدول زراعية غير منتجة للفوسفات، على أن تكون الصادرات في صورة أسمدة فوسفاتية مصنعة للاستفادة من القيمة المضافة الناتجة من عملية التصنيع.
التاريخ
3 يناير, 2019
الدولة
الولايات المتحده
المجال
التعدين - مجالات المناجم والمحاجر والملاحات